أخبار الزمالك

بالأرقام | باسم مرسي يحرج كوبر .. وريكو لم يعوض غياب حامد

كتب: مصطفى السويسي

لحصوله على إنذارين، غاب لاعب الوسط الدولي طارق حامد عن مواجهة الزمالك مع اتحاد العاصمة الجزائري وحل صلاح ريكو، الذي يحظى بثقة البرتغالي إيناسيو بديلا له ، فهل عوض ريكو غياب كاسحة الألغام ؟!

◙ لنترك الأرقام تجيب لنا على هذا السؤال..

● طارق حامد لا غنى عنه في وسط ملعب الزمالك..

يرى الكثير من جمهور الزمالك أن وسط الملعب في غياب طارق حامد يعد أكثر ديناميكية وإيجابية هجومية ، إلا أننا لاحظنا أن غياب طارق حامد يؤثر بشكل كبير على التماسك الدفاعي للفريق .

أكثر ما كان يعيب الزمالك في تلك المباراة هو عدم الفوز بالـ second ball في أغلب المناسبات، رغم ميل الزمالك للتمرير الطويل والعالي كأسلوب لعب في أغلب أوقات المباراة ، والفوز بالـ second Ball هي مهمة لاعبي خط الوسط في المقام الأول .

● صلاح ريكو لم يستطع تعويض غياب طارق حامد على المستوى الدفاعي، حيث قام ريكو بتغطية الكرة ٤ مرات فقط طوال المباراة مما منع الزمالك من الفوز بالـ second ball في أغلب المناسبات، رغم اعتماده على الكرات العالية كأسلوب لعب، ومنح الفريق الجزائري خطورة كبيرة في معظم أوقات اللقاء.

طارق حامد في آخر مباراة أفريقية لعبها قام بتغطية الكرة ١٠ مرات .

ريكو أيضا لم يقدم المطلوب في الضغط على حاملي الكرة من الفريق المنافس فقد قام ريكو باستخلاص الكرة ٧ مرات فقط، بينما طارق حامد في آخر مشاركة أفريقية استخلص الكرة ١٩ مرة، ليظهر الفارق جليا بين اللاعبين .

● باسم مرسي يُحرج كوبر..

من المعلوم لدى الجمهور المصري بالضرورة أن هيكتور كوبر المدير الفني للمنتخب الوطني يفضل في خطته المهاجم “المحطة” الذي يتسلم تحت ضغط ويصنع الفرص لزملائه صناع اللعب، كوبر استبعد باسم مرسي من مواجهة تونس في تصفيات أمم أفريقيا، بحجة عدم احتياجه له، إلا أن مرسي مارس هوايته في إحراج كل من يتربص به، حيث كان مميزًا جدًا في استلام الكرة وتسليمها وصناعة الفرص، حيث استلم الكرة ١٤ مرة بشكل صحيح، وصنع فرصتين لزملائه، وسدد مرتين على المرمى، واحدة منهما بين القائمين والعارضة بدقة ٥٠٪، وسجل هدفًا تم إلغاؤه بداعي التسلل، ليثبت مهاجمالزمالك، أنه الأحق بقيادة هجوم المنتخب الوطني.

(الأرقام والإحصائيات مقدمة من شركة كورة ستاتس)

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة