أخبار الزمالك

إنفوجرافيك | جماهير الزمالك تحتفل بذكرى دوري «سيد عبد النعيم» .. «سعادة» عبدالنعيم و«بكاء» أسامة حسن يتصدران المشهد

احتفلت جماهير نادي الزمالك، على مواقع التواصل الاجتماعي “سوشيال ميديا” على مرور 14 عامًا على الفوز بأغلى بطولة دوري، اقتنصها الزمالك من غريمه التقليدي، النادي الأهلي، في موسم 2002-2003، والذي أطلقت عليه جماهير الزمالك، دوري «سيد عبدالنعيم»، كما قامت الجماهير بتدشين “هاشتاجا”، بعنوان: #ذكرى_دوري_سيد_عبدالنعيم

وتتلخص حكاية هذا الدوري، في أربعة مشاهد، والتي شهدت نهاية صادمة لعشاق القلعة الحمراء.

● المشهد الأول:
في يوم 19 أبريل عام 2003، كان موعد مباراة القمة، التي جمعت، قطبي الكرة المصرية، الزمالك والأهلي، في الأسبوع 22، أي قبل انتهاء الدوري بأربعة أسابيع.

دخل الأهلي المباراة، وهو متصدر الدوري، بفارق 5 نقاط عن غريمه التقليدي، نادي الزمالك، ولكن انتهى اللقاء، بفوز الفريق الأبيض على الأحمر، بثلاثة أهداف، مقابل هدف، وتقلص الفارق إلى نقطتين، لتحيي آمال عشاق الفارس الأبيض من جديد، ويظل هذا الوضع حتى آخر أسبوع من عمر الدوري.

● المشهد الثاني:
في يوم 23 مايو 2003، كان موعد مباراتي؛ إنبي والأهلي، والزمالك والإسماعيلي، والتي أقيمت في نفس التوقيت.

دخل النادي الأهلي المباراة، ولديه 66 نقطة، وقد احتشدت جماهير الشياطين الحمر، في استاد المقاولون العرب، للاحتفال ببطولة الدوري التي غابت عنهم ، لمدة عامين. ولم لا؟ وناديهم يحتاج إلى الفوز، أو التعادل، ويتم خوض مباراة فاصلة مع نادي الزمالك.

أما فريق الزمالك، واجه الإسماعيلي، وهم شبه متأكدين بفوز غريمه، على إنبي وبالتالي الحصول على اللقب، بنسبة 99.9%، وقد حضر إلى استاد القاهرة، عددًا قليلًا، كان أقصى أمانيهم، التعادل وإقامة مباراة فاصلة.

● المشهد الثالث:
◙ إنبي x الأهلي

شهدت الدقيقة “31” من زمن الشوط الأول هدفًا قاتلًا، لنادي إنبي، الصاعد حديثًا للدوري، في ذلك الوقت، برأسية نجمه سيد عبدالنعيم، من عرضية أسامة حسن.

◙ الزمالك x الإسماعيلي

في المقابل، كانت جماهير الزمالك، أعينهم على فريقهم، وآذانهم مع المباراة الثانية، حتى اهتزت المدرجات بالأعداد القليلة، بعد سماعهم تقدم إنبي، ليتجدد آمالهم مرة ثانية.

وفي الدقيقة التاسعة من الشوط الثاني، جاء هدف الدوري، برأسية حسام عبدالمنعم من عرضية طارق السعيد.

● المشهد الرابع:
انتهى لقاء الزمالك والإسماعيلي، بهدف دون رد، واللاعبون يتابعون اللقاء الآخر عن طريق الإذاعة، وينتظرون اللحظة الحاسمة، لسماع صافرة الحكم، لإعلان خسارة الأهلي. وبالفعل، تم المراد، وتُوج الزمالك بطلًا للدوري، برصيد 67 نقطة، بفارق نقطة واحدة عن الأهلي، الذي كان قاب قوسين من الفوز بالبطولة.

https://youtu.be/WKZR4Be_BAE

وشهد اليوم فرحة عارمة للاعبي وجماهير نادي الزمالك، مقابل دموع وحسرة وصدمة على وجوه لاعبي النادي الأهلي وجماهيره.

◙ تصريحات:
حكى سيد عبدالمنعم، وحسام عبدالمنعم، صاحبا الهدفين في مرمى الأهلي، والإسماعيلي، على الترتيب، وأسامة حسن، صانع هدف إنبي، في عام 2013، كالتالي:

● سيد عبدالمنعم (الزمالكاوي) يعترف:
– “نادي إنبي كان عليه حجز المركز الرابع المؤهل للبطولة العربية، عشان كدة كان لازم نكسب الأهلي”.

– “بصراحة مش هاخبي، أنا زمالكاوي جدا ودي حاجة معروفة، فغير إني عاوز إنبي يكسب، كنت عاوز الزمالك ياخد الدوري، وده اللي قالهولي كابتن طه قبل الماتش كمان”.

– “خرجت ونزل مكاني لاعيب إفريقي اسمه مايكل بيلعب باك ليفت (ظهير أيسر) عشان يقفل نص الملعب ويسيب عبدالحميد حسن لوحده قدام”.

– “سألت إبراهيم هيصة، الحارس البديل وأنا على الخط وهو زمالكاوي زيي (الزمالك عامل إيه؟) فقال لي كسبانين الإسماعيلي 1-0”.

– “لحد دلوقتي الأهلاوية في منطقتنا مش بيحبوني”.

● أسامة حسن ، صانع الهدف (أحد ناشئي الأهلي):
– “وأنا خارج من الماتش، لاقيت كابتن طارق سليم فاقد الوعي والجهاز الطبي بالكامل يحاول إسعافه، علشان كده بكده .. “مش عاوز أشوف يوم في حياتي زي ده، كنت حاسس إني هكون سبب في موت إنسان .. أنا كنت هموت”.

– “كابتن حسام البدري زعق لي وقال لي: مالك بتلعب بقوة كدة ليه؟ ده ناديك، فرددت قائلا: اكسبنا بشرف يا كابتن”.

● أما حسام عبدالمنعم (كان أحد ناشئء الأهلي) قال:
– “أنا فخور إني صاحب آخر هدف حسم لقب الدوري،
مصر، وقد لا يعلم الكثيرون أنني تربيت في الأهلي ولعبت تسع سنوات في صفوف الناشئين، بل وكان مصطفى يونس هو سبب تغيير مركزي من ظهير أيمن إلى مساك”.

– “أفرح بشدة عندما أقابل زمالكاوية من صغار السن، فهم متمسكون بأمل رغم غياب طويل عن البطولات، وأطالبهم بالتفاؤل لأنني أرى فريقا متماسكا حاليا يتسم بالعزيمة.. كحال جيل 2003”.

◙ ردود الأفعال..
خرجت الصحف بعناوين قاسية على النادي الأهلي وجماهيره، مقابل العناوين التي أدخلت السعادة في قلوب الزمالكاوية.
وإليكم بعض النماذج منها..

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة