حازم إماممقالات

هيثم فارق : يكتب عن أسطورة اسمها حازم إمام

في العام 1975ولد في حي المهندسين أحد أحرف اللاعبين المصريين في السنوات الأخيرة وأكثرهم موهبة.

الوالد هو الكابتن حمادة امام أما الجد فهو يحيي الحرية أمام رحمة الله عليهما.

لم يكن يخطط الفتي الصغير أن يصبح لاعبا مثل أبيه وجده فقد كان تركيزه كله منصبا في طفولته علي الاستمتاع بحياته والخروج مع أصدقاء المدرسة وكان خجولا الي حد بعيد.

ومارس كرة القدم من أجل المتعة فقط ولم يأخذها مأخذ الجد ولهذا السبب ذهب ليلعب في نادي الصيد المصري وليس الزمالك لكي يصبح مع أصدقائه طوال الوقت.

وكانت هناك محطات فارقة في حياة النجم الكبير .أو فنان الشعب كما يحلو لجماهير الزمالك أن تطلق عليه.

ومن أبرز هذه المحطات بعد انضمامه لنادي الزمالك هو تولي الجنرال محمود الجوهري رحمة الله عليه زمام الأمور في البيت الأبيض. حيث دفع به الي الفريق الأول ليثبت وجوده ويعلن عن قدوم نجم كبير في عالم كرة القدم. المحطة الثانية كانت في إيطاليا وبالتحديد مع نادي اودينيزي حيث البرتو زاكروني وكان أول لاعب مصري في التاريخ يلعب في الكالتشيو وتزامل مع الألماني اوليفير بيرهوف والبرازيلي اموروسو وكان قاب قوسين أو أدنى من الانتقال الي فريق العاصمة الهولندية أياكس أمستردام.

قام الموهوب بتجديد عقده مع الفريق الإيطالي وتمت إعارته الي نادي جرافشخاب الهولندي ولعب معه مبارايات رائعة وكنت شاهدا علي أدائه في هذه المبارايات حيث كان الإبداع والامتناع والوصول لدرجة الإقناع. المحطة الثالثة هي العودة الي مصر والإنجازات الكبيرة مع الفريق الأبيض حيث حصل علي الدوري المصري والكأس والسوبر المصري وكذلك البطولة الأفريقية والتتويج بالسوبر الأفريقي بالإضافة إلي البطولة العربية والسوبر المصري السعودي. وعلي المستوي الدولي فهناك أمم أفريقيا بوركينا فاسو 1998 مع الجوهري والميدالية الذهبية الأفريقية في زيمبابوي 1995 مع رود كرول.

12596047_1027200887302757_565560438_n

 

ولقد اعتزل النجم الكبير في 2008 وفي الوقت الحالي يمتعنا بتحليله الفني الرائع والراقي للمباريات في مختلف القنوات.

اخترت الكتابة عن هذا اللاعب الفذ لأنه تعرض في الآونة الأخيرة لبعض الانتقادات التي ليس لها أساس من الصحة من حيث قبوله للعمل في نادي الزمالك وكذلك إدارته الفنية لبعض المبارايات وأري أن هذه التجربة بالرغم من قصرها إلا أنها مفيدة جدا.

وانا هنا لا اسجل اعتراضي علي من ينتقد إذا كان النقد من أجل البناء والتطوير ولكن ان يصل الي حد التجريح فهذا غير مقبول علي الاطلاق.

10400268_964503396965422_3491350979573832382_n

نادي الزمالك أحد أكبر الأندية في مصر وأكثرها شعبية وتتعدي شعبيته حدود الوطن لتمتد الي كل الدول العربية والقارة الأفريقية. وهناك عائلات ساهمت في شهرة بعض الأندية مثل عائلة سليم في النادي الأهلي وعائلة حودة في الاسكندرية وابوجريشة في الاسماعيلية.

ياسادة عائلة أمام لها النصيب الأكبر في هذه الشعبية بدءا من الجد يحيي الحرية أمام مرورا بالابتعاد حمادة امام ونهاية بالثعلب الصغير حازم إمام.

كلمة أخيرة اختم بها كلمتي .هناك خطان لونهما احمر في فانلة نادي الزمالك في اعتقادي الشخصي أن أحد هذه الخطوط الحمراء خاص بعائلة أمام.

أيها الكرام عائلة أمام خط احمر

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة